وتستمر مراسيم ( عيد جما ) في لالش النوراني / الياس نعمو ختاري

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مع اليوم الخامس من عيد ( جما ) ورغم الأزدحام وتفاود الكثير من الزوار الى وادي لالش المقدس من الأيديين وغير الأيزديين قاصدين زيارة مقدسات الأيزدية ومشاهدة والأطلاع عن قرب على عادات وتقاليد الأيزدية بأهداف كثيرة منها جمع التاريخ لديانة هي من أقدم الديانات على الأرض وجمع الفلكلور الكوردي الأيزديدي وعمل بحوث عن تاريخ وعاداتنا القديمة ومن جانب أخر تقوية العلاقات الأجتماعية المتأخية ، العشرات من الفضائيات ومن الصحفيين من كافة أنحاء العالم . هذا اليوم كان كبقية أيام العيد يوما حافلا ، يوم ( سواركرنا به ريا ) حيث تم نعميد سبع من الوشائح المقدسة عند الأيزديين ( به ري ) على أنغام الدف والشباب ولأنغام الدف والشباب قدسية خاصة عند الأيزديين ومنذ القدم ، جرت هذه المراسيم مع وجود رجال الدين الأيزيدي وسماحة البابا سيخ مع جوقته بلباسهم الأبيض الزاهي والتي تعتبر اليوم من رموز الأيزدية ، مكا رافقت هذه المراسيم هلاهل النساء الأيزديدي وهن يهلهلنا بأصواتهم الجميلة مع تصفيق الحشود الحاضرة من الجماهير المتعطش لهذه المراسيم وسط فرحة غامرة لامثيل لها  ، عيد ( جما ) عيد الكبير للأيزديين تجمع أبناء الديانة الواحدة من جميع أنحاء العالم وهم يصلون ويعدون لله سبحانه وتعالى أن يحفظ الأيزديين من كل مكروه لأنهم صامدون مع التاريخ .

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة