علاقة أغا بطرس مع الايزدية: داود مراد الختاري

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

  • من هو أغا بطرس:  

    وهو بطرس ايليّا ملك شليمون يَقّيرا والذي ولد في 1/نيسان/1880 من أبوين أشوريين في منطقة باز /إقليم اكّاري(حكاري- تركيا الحالية)
    ويقول وليم شاؤول / أبو نهــرين واستنادا إلى أغا بطرس /سنحاريب القرن العشرين/ للمؤلف نينوس اندريوس يوسف ، إن الزعيم القومي أغا بطرس ايليا البــازي والملقب ( بسنحاريب القرن العشـرين) استنادا إلى إعماله وانتصاراته منذ ســنة 1912 لغاية نفيه من العراق من قبل (الانكليز والحكومة العراقية) سـنة 1921 وإرساله إلى فرنســـا لقضاء نخبه هناك.
    ترعرع في المناطق الجبلية حيث تقع مسقط رأسه الباز. ودرس في المدارس التبشيرية الكاثوليكية الأوربية ثم تحــول إلى اورميــا (ايران) لإتمام دراسته العالية في نفس المدارس التبشيرية الكاثوليكية، ســافر أغا بطـرس إلى امريــكا ومكث (3) سـنوات في نيويورك وعمل في تجارة بيع السجاد الايراني .
    وهنــاك يلتقي مع المليونير الامريكي (روكفلر) ويهدي أغا بطرس طاقم من السجاد الايراني الفاخر إلى(روكفلر) اثناء زيارته إلى منزله الذي انشائه حديثا.وبالمقابل كرم المليونير الامريكي مبلغ من المال كهدية تكريما لأغا بطرس لمبادرته الحسـنة.
    عين أغا بطرس موظفا في القنصلية التركية في اورميا لاتقانه عدت اللغات العالمية منها (الانكليزية،الفرنسية،
    الروسية، والمحلية منها التركية والفارسية والكردية والعربية) بالاضافة إلى لغة الام الاثورية. في حزيران 1906 تزوج أغا بطرس من زريفة بنت داود الرسام (الموصلي -الاصل) وولدت له ابنا اسماه داود ما يزال على قيد الحياة ومقيم في فرنسا، ولكن تؤكد مصادر اخرى ان زوجته زريفة من اورميا .
    ترقى أغا بطرس سنة 1909 في السفارة التركية إلى درجة "قنصل" في ايران ومنح الصلاحيات واسعة بمنح الجوازات والفيز.
    قد ادت ابعاد أغا بطرس عن وطنه وشعبه ونفيه إلى فرنسا وملاحقته في منفاه حتى وفاته المفاجىء في 2/شباط/1932(بمدينة طولون-محلة شاتو) فرنسا
    حينها اتهم الكثيرين إلى ان الانكليز هم الذين كانوا وراء مقتل أغا بطرس حيث اتضح انه قد مات مسموما!
    ووجد مطروحا على الارض في حي شــاتو في مدينة طولوز الفرنسية، وكان الناس يمرون به ويظنونه احد المتسولين او الذين طوحت به الخمر وافترش الارض واخيرا نقلته الشرطة إلى المستشفى، بلغ الخبر لزوجته زريفة خانم فهرعت اليه وجدته حيا والدموع تدرف من عينه وحاولت التكلم معه انه لم يستطع الاجابة . واغمض عينيه إلى الابد الابدين.




    علاقة أغا بطرس مع الايزدية:


    لدى وصول أغا بطرس إلى وادي الرافدين سنة 1920م، استقبل استقبالا حارا يليق بالملوك، من قبل ابناء قومه من اشوريي نينوى، وقد وضع نصب عينيه توحيد الاشوريين والكلدان واليزيدية ولهذا الهدف راح يطوف في قرى الموصل مع مجموعة من مرافقيه، واستقبله اهالي تلكيف والقوش وباعذرا بالاهازيج والافراح واكرموا مثواه.1

    ومن خلال جولته في القوش ، قام بزيارة دير ربان هرمز، ولما سمع رئيس الدير والرهبان بهذا المقدم المفرح هرعوا لاستقباله باحتفال ديني ممتع، وسار أغا بطرس ومعه ملك خوشابا ورؤساء اخرون وسط موكب من القساوسة والرهبان والشماسة وهم يرتلون باعذب ما لديهم من التراتيم.2

    وبعد ان نال البركة من المسؤلين في الدير وعند حلول المغرب غادر مودعا، ومن هناك توجه إلى (باعذرا) حيث يقيم الشيخ سعيد (المرجع الديني الاعلى ورئيس اليزيديين اجمع) وهناك لاقى استقبالا حارا من لدن الشيخ سعيد وعائلته وصاحب هذا احتفالات شعبية تخللها الرقص والغناء لمدة ثلاثة ايام ، واثناء اقامته في باعذرا زار ضريح الشيخ عدي (ادي) في وادي لالش على الشمال من قضاء شيخان، وهذا الضريح من اقدس المزارات اليزيدية، اكرم الشيخ سعيد ضيفه باهدائه فرس اصيل ذات سرج مطهم بالفضة، وقابله أغا بطرس بالمثل فور عودته إلى بغداد اذ اهدى له سيارة.

    وينقل السيد هرمز ريس ماسمعه من ابيه الذي كان بمعية أغا بطرس (لما اراد أغا بطرس الدخول إلى ضريح الشيخ عدي، نزع حذاءه ودار حول الضريح حافيا، ولما راى اليزيديون هذا التبجيل منه لمقدساتهم غمروه بحب جم واوعدهم أغا بطرس بجعل اماكنهم فردوسا في المستقبل.3

    اغلب الجبليين وابناء السهل من الاشوريين الكلدان استقبلوا فكرة الوحدة تحت راية أغا بطرس بترحاب وحتى اليزيدية استحسنوها واوعدوا ان يساندوا قيام دولة اشورية4

    ان ايمان أغا بطرس بالسلام، جعله يتصل مع الاكراد ويدعوهم للتاخي ونسيان الماضي، حيث ارسل رسائله إلى كل من أغا قادر في الشوش وشرمن وأغا بيريز الزيباري وأغا الاوراماري وأغا منطقة ريكان،


    ومن الجدير بالذكر ان الاسم خديدا اطلقه القائد أغا بطرس على نجله , تيمنا باحد اصدقائه من قادة وامراء الايزيدية في مناطق اورمية وهكاري الذين شاركوا معا في المعارك المصيرية في الحرب العالمية الاولى، ولكننا لا نمتلك اية معلومات عن هذه الشخصية الايزدية..
     
    ولد خوديدا بطرس ايليا عام 1932 بعدة اشهر قبل رحيل والده الاشوري الخالد الجنرال أغا بطرس في المنفى بـ فرنسا .

    أغا بطرس وتطلعاته الفكرية:


    يذكر ابرم شبيرا –في مقاله في الصحافة الالكترونية المعنون (أغا بطرس.... جنرال الامة الاشورية رمز من رموز الامة الاشورية):

كان أغا بطرس من القلائل الذين تاثروا تاثيرا مباشرا وعميقا بافكار الثورة الفرنسية وبمبادئ التحرر والاستقلال القومي وحقوق الانسان وحق الامم في تقرير مصيرها وبناء دولتها القومية والتي انتشرت في اوربا خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر وانتقلت فيما بعد إلى بقية مناطق الشرق الاوسط بما فيها بلاد اشور. فكانت مشاركة جنرال الامة في الحروب التحريرية مع جيوش بعض البلدان كفرنسا وروسيا ومن ثم حصوله على العديد من نوط الشجاعة تقديرا لبطولاته وخدماته العسكرية الكبيرة لمبادئ التحرر والاستقلال، " من تبنى الفكر والنضال القومي والتضحية بحياته من اجل امته الاشورية ولا كانت عائقا اما الاشوريين الابطال من مختلف الطوائف الكلدانية والنسطورية واليعقوبية وحتى اليزيدية من السير خلفه جنودا وفداءً لارض اشور التي رسم أغا بطرس حدود خريطتها بدماء الابطال ونضالهم لتشمل، تلك الخريطة التي كانت تشمل وتضم جميع الطوائف الاشورية دون اي تمييز.

- كما يعد بطرس اول زعيم اشوري قومي من خارج المؤسسة الكنسية- العشائرية جاوز في نضاله اطر البنية الفكرية والاجتماعية التقليدية للمجتمع الاشوري نحو افاق قومية اشمل واوسع تتوافق مع المفاهيم الحديثة للقومية وضرورة .
– ان الصراع الضمني او الخلاف العلني بين جنرال الامة والمؤسسة الكنسية وحاشيتها يجب ان نكرر مرة اخرى ونقول بانه يجب ان يفهم ضمن سياق الزمان والمكان للظروف التي كانت تحيط بالاشوريين وبمرحلة التحول التي كانوا يمرون بها.. غير ان الانكليز وباساليبهم الثعلبية المعروفة في زرع الشقاق والفرقة تمكنوا بعد الحرب العالمية الاولى من اخضاع الزعامة الكنسية اليهم، بغياب دور البطريرك الطفل مار شمعون ايشاي، لغرض تحقيق ماربهم وعن طريق تخويف الزعامة الكنيسة من مشاريع وطموحات أغا بطرس القومية وتصوريها كانها تهديد لها من شخص علماني كاثوليكي يريد تدمير الكنيسة لذلك اقنعوهم بان ابعاده من العراق سوف يخدم مصلحة الكنيسة والامة. ومع كل هذا، من يقرا مواقف أغا بطرس ورسائله الموجهة إلى زعامة الكنيسة سوف لا يجد اطلاقا اي نقد او معارضة او تهجم على الكنيسة المشرقية او على زعامتها او على بطريركها بل على العكس من ذلك تماما كان يكن لهم جميعا احتراما شديدا ويتعامل معهم بكل لطف وادب، وهذا ما يثبه الاوراق والرسائل التي تركها بعد وفاته.

ومن الجدير بالذكر إلى ان المرحوم أغا بطرس قد كانت له علاقات حميمة مع .. الايزيدية وكان قد سمّى احد ابناءه على اسم صديقه خديدا.
ويقول اديسون هيدو: في الحادي والثلاثين من شهر اذار / مارس 2010 , وعن عمر يناهز الثامنة والسبعين , وفي احدى مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس , رحل إلى الاخدار السماوية راقدا بجوار ربه على رجاء القيامة السيد خديدا النجل الاصغر للقائد الاشوري الاسطورة الراحل أغا بطرس , اثر مرض الم به لم يمهله طويلا ..
واقام مراسيم التشييع والدفن يوم 3-4-2010 في قرية سان جوزي في إقليم تولوز حيث توجد فيها مثوى والده ووالدته واشقائه الراحلين .

ومن اجل تعزيز الوحدة المنشودة بين الاكراد والاشوريين واليزيدية وتقوية الوشائج الاجتماعية بينهم وضع أغا بطرس بنفسه معجما سنة 1920م ، وفي مكتبتي نسخة مصورة منه، وفي الملحق صفحات من القاموس.


الاستنتاج

1- يبدو ان أغا بطرس كان لديه علاقات حميمة مع الايزدية في منطقة هكاري التركية، ويتواجد اعداد كبيرة من الايزدية في تلك المنطقة.

2- المحبة والصداقة بينه وبين القائد الايزيدي خديدة، وصلت الى درجة ان يسمي ابنه خديدة، تخليداً لذكراه.

3- الدولة العثمانية كانت تعادي المسيحية والايزدية معاً،

4- بما ان عدو الاثنين هم الترك ، كانت هناك تنسيق بين الطرفين.

5- تشابه بعض العادات والتقاليد بين الايزدية والاشورية، وخاصة عيد رأس السنة .

6- اعتقاد الاشوريين انهم سوف يمنحون بدولة مستقلة، وبما ان اكثر الايزدية متواجدين في اوطانهم، فانهم سيكونون من رعاياهم.


الملحق:

صفحات من قاموس آغا بطرس ايلو عام 1920م

Assyrian, Kurdish,&Yizidis Dictionary

Indexed Grammar and Vocabulary with a few Grammatical Notes Author Agha Petros Ellow(1920)

Revisited by

Khoshaba, Matti P. AL-Bazi

Reprinted by the Personal Computer

This is for educational purposes and not for sale.

قاموس آغا بطرس ايلو عام 1920

2

Acknowledgement

I am indebted to Mr. Oshana, Yoonan Khamis al-bazi for bringing this manuscript to my attention and made it available to work on. It is worthmentioning that Rabbi Hurmiz Hammi Al-Bazi was the person who handed me this dictionary in 1975 in Iraq, and it was banned then when I photocopied it somewhere to keep it for today.

This book is a token of hard work of a leader who wanted to serve the communities then, though simple and humble.

I am astonished and, at the same time, proud to see that Agha Petros was so educated and learned as a leader. Petro‟s message in compiling this book is that it is the responsibility of the leadership to collect the everyday vocabulary of the language or languages of the ordinary people in the area. He did not only compile Assyrian spoken words, but he dedicated his precious time to collect, classify, and analyze the grammar of the Kurdish language as well.

The two languages that Petros tackled in this book are geographically limited to what was then called “The Upper Dasin Region”. The area, which he specified, is on the line of demarcation between Mosul, Wan Lake, and the Black sea. This dictionary book is an evidence to show that Agha Petros was lenient enough to accept the co-existence of the Assyrians,Yazidis, and Kurds as peoples of the region.

It seems to me that Petros was very educated to combine all these words of the region as Lingua Franca ( the common language) to encourage the diversity of the co-existence of groups of people in the region. It also urges all ethnic groups to be cooperative in learning languages of each other in order to achieve better understanding and communication for peace and stability in the area. I really admire this sound mentality of such a great leader as Agha Petros.

Matti Phillips Khoshaba

Duhok / Iraq

قاموس آغا بطرس ايلو عام 1920

3

NOTE

The object of compiling this book is to meet the needs of those who through the peace are interested in the ancient Christians and Tribes of central Asia.

The Kurdish and Yizidi of this book is that spoken by the Yizidis and Kurds between the Black sea, Lake Wan, and Mosul , and is mostly a combination of Persian, Arabic, and Turkish. It is entirely different to the Kurdish spoken in other parts of Kurdistan.

A.P.E.

قاموس آغا بطرس ايلو عام 0291

4

The original letters as shapes are 22

[FONT=Odisho d'Sowa]ا[/FONT]

a أ

alap

[FONT=Odisho d'Sowa]ب[/FONT]

b ب bet

[FONT=Odisho d'Sowa]ت[/FONT]

g ظ Gamal

[FONT=Odisho d'Sowa]د[/FONT]

d د dalt

[FONT=Odisho d'Sowa]ذ[/FONT]

h ه ه hey

[FONT=Odisho d'Sowa]ر[/FONT]

o ؤ

\ وو

waaw

[FONT=Odisho d'Sowa]ز[/FONT]

z ز zen

[FONT=Odisho d'Sowa]س[/FONT]

H ح \ خ khet

[FONT=Odisho d'Sowa]ش[/FONT]

T ط Tet

[FONT=Odisho d'Sowa]ص[/FONT]

e ي \ ئ yoot

[FONT=Odisho d'Sowa]ض[/FONT]

k ك kaap

[FONT=Odisho d'Sowa]ط[/FONT]

L [FONT=Odisho d'Sowa]ل [/FONT]ل \ ل lamat

[FONT=Odisho d'Sowa]ظ[/FONT]

m م mem

[FONT=Odisho d'Sowa]ع[/FONT]

n ن noon

[FONT=Odisho d'Sowa]غ[/FONT]

s س simkat

[FONT=Odisho d'Sowa]ف[/FONT]

„a ع eh

[FONT=Odisho d'Sowa]ق[/FONT]

p ط peh

[FONT=Odisho d'Sowa]ةل[/FONT]

S

ص Saday

[FONT=Odisho d'Sowa]ن[/FONT]

q ق kop

[FONT=Odisho d'Sowa]و[/FONT]

r ر \ ى resh

[FONT=Odisho d'Sowa]ي[/FONT]

sh ش sheen

[FONT=Odisho d'Sowa]ى[/FONT]

t ت taw

Shapes of O

وو و ؤ

[FONT=Odisho d'Sowa]ر[/FONT]

[FONT=Odisho d'Sowa]ح[/FONT]

[FONT=Odisho d'Sowa]ك[/FONT]

[FONT=Odisho d'Sowa]ل[/FONT]

Different sounds

dots under

[FONT=Odisho d'Sowa]لت لل[/FONT]

g ظ

[FONT=Odisho d'Sowa]ث[/FONT]

GH

غ

[FONT=Odisho d'Sowa]ج[/FONT]

ch

ض

Loaned sounds

ذ

[FONT=Odisho d'Sowa]ي[/FONT]

~

ث [FONT=Odisho d'Sowa]ق[/FONT]

~

[FONT=Odisho d'Sowa]ب[/FONT]

[FONT=Odisho d'Sowa]..........

[/FONT]

[1]

(نينوس اندريوس يوسف ، أغا بطرس سنحاريب القرن العشرين ، ص 176)

[2]

نفس المصدر والصفحة

[3]

المصدر نفسه ص 178)

[4]

 المصدر نفسه، ص 177

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة