مشعل التمو شهيد بحجم الوطن وعبق بنقاء القضية / لافا خالد

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

اغتالوا المناضل الصوت المجلجل في ثورة سوريا مشعل التمو، اغتالوا  صوت قامشلو ... اغتالو ابن قامشلو وحامل راية الخزنوي الشهيد معشوق، قتلة يولدون من رحم نظام دموي,  أبطال ينبعث من صمت النبضة اﻻخيرة فيهم امة جديدة ﻻ تعرف الخضوع.

هل رحلت أيها المناضل  والصديق الصدوق كي تؤكد ما قلته قبل شهر في احد الفضائيات بان" قامشلو  هي بوابة النصر السوري"  ونستذكر كلماتك المزلزلة في انتفاضة قامشلو والتي ارعبت الجبناء من هذه العصابة" أن معركتنا  نحن كل السوريين هي مع هرم النظام الفاشي في دمشق " ابصقوا في وجه جلاديكم ............

توعدتهم أيها الصديق بأنك ستحمل راية الحرية عاجلا مع كل السوريين ليقتلعوا النظام المستبد من الجذور"ابصقوا في وجه جلاديكم  .............

أيها المناضل الشهيد  ستنهض اليوم من جديد مع الحناجر التي تنطلق بوضوح مرددة شعار اسقاط النظام "النظام ساقط  ابصقوا في وجه جلاديكم..........

 ستنهض  من جامع قاسمو ستنهض  لتعانق الذين يحملونك في قلوبهم قبل ان يحملونك على اكتافهم جسد بحجم الوطن وعبق بنقاء القضية " ابصقوا في وجه جلاديكم............

مشعل صورتنا وشعاعه الذي يولد مع الشمس أه والله إنا على فراقك لمحزونون

، مارسيل اخي  أخ كل السوريين في الثورة، سنكمل رحلة الحلم بسوريا حرة معا بدون شبيحة " كرمى لمارسيل ورفاقه الثوار الشهداء الأحياء استمروا في الثورة وابصقوا كل لحظة في وجه جلاديكم..........

زاهدة قامشلوكنت زاهدة في كل شيء ﻻن الثورة كانت طريقة صوفية في التقرب الى الله كرمى لعينيك أيتها الثائرة الجميلة سنستمر في الثورة وننتصر ونبصق في وجه جلاديك.............

أهلي في قامشلوالحبيبة، الطريق الى جامع قاسمو هو الطريق الى مشعلنا المضرج بالدم ، دم الكوردي السوري مشعل التمو  اخبرنا بان الشهيد اﻻول في انتفاضتنا الجديدة هو لقائد بحجم مشعل التمو، الدم الكوردي ليس برخيص وسيثبت الكورد ومعهم ابطال درعا وحمص بان الرحلة مشتركة وان النظام اعلن عن موته الرسمي حينما اعلن عن استشهاد مشعل قامشلو... الجمعة المقبلة هي جمعة مشعل قامشلوا.. سنخرج جميعا وسيردد معنا حتى الذين سكتوا او ترددوا ( الشعب يريد اسقاط النظام) وهذه هي كلمة سر للنصر الذي نسمعه في قامشلو الذي بدأ رحلته بألف خطوة، ولم تبقى اﻻ خطوة

 

أيها السوريون أقسمناها ثورة حتى النصر

ابصقوا في وجه جلاديكم فالمستقبل لنا

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة