رسالة ماجستير : دور التلفزيون في بناء السلام في كركوك فاعل ومؤثر

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

دهوك – رمضان شعبان ريكاني

نوقشت في جامعة دهوك اول رسالة ماجستير عن دور التلفزيون في بناء السلام للباحث خضر كلو علي دوملي خرج فيها بنتائج مهمة   اشارت الى الدور البارز للتلفزيون في بناء السلام في مدينة كركوك التي كانت نطاق الدراسة بعدما تم مناقشتها من قبل لجنة مختصة في ( سكول القانون في جامعة دهوك ) من انه دور مؤثر وفاعل.

رسالة الماجستير التي ظهر فيها ان هناك علاقة وثيقة بين التلفزيون وبناء السلام وكثيرا ما يستخدم التلفزيون للحد من العنف اظهر ان لها اهمية كبيرة في بناء السلام في المناطق التي تشهد النزاعات واحيانا هذه العلاقة مباشرة واحينا اخرى من خلال مساهمتها في الترويج للعنف او الحد منه ، ولذلك جاء اختيار مدينة كركوك كموضوع دراسة لما يحمله من مقومات تفيد البحث.

هذه المحاور التي تمت مناقشتها على ضوء المحاور التي تناولتها الدراسة والتي قدم فيها الباحث خضر دوملي جملة معلومات عن الدور الذي يؤديه التلفزيون في مناطق النزاع، جرت وقائعه في قاعة المركز الثقافي لجامعة دهوك اليوم الخميس 31 – 3 – 2011 من قبل لجنة مؤلفة من د. احمد سليمان الصفار رئيسا وعضوية كل من د. ناظم يونس من سكول القانون بجامعة دهوك فاكلوتي الدراسات الانسانية وعضوية د. حبيب مال لله كركوكي من كلية الاداب قسم الاعلام واشراف د. جوتيار محمد رشيد من سكول الدراسات الانسانية في جامعة دهوك.

في الدراسة التي تناولت ثلاث محاور وهي التلفزيون ووظائفه و مفهوم بناء السلام ومحاوره والمعوقات التي تقف في طريقها كذلك الاستبيان الخاص بدور التلفزيون في بناء السلام والتلفزيون والعنف في كركوك اظهرت نتائجها انه يمكن استخدام التلفزيون كوسيلة مهمة لبناء السلام من خلال توظيف برامجها في تقوية الحوار بين مكونات كركوك واهمية زيادة البرامج التي تخلق التعايش و تقوية المشتركات ايضا ، تبين ايضا انه من المهم تشجيع المحطات التلفزيونة لكي يلعبوا دورا اكبر في ترسيخ السلام في المدينة التي تعد منطقة نزاع بين حكومة اقليم كوردستان والحكومة الفدرالية في بغداد.

الدراسة التي تعد الاولى من نوعها في مجال دور التلفزيون في بناء السلام هي ضمن مشروع مركز حل النزاعات ودراسات السلام في جامعة التي دهوك التي سبق ان تخرج منها ثلاثة طلاب اخرين  بعد ان فتحت الدراسة فيها عام 2008 هم امجد علي حسين  ورسالته في ( النظام الفدرالي كحل للنزاعات في المجتمعات التعددية – العراق نموذجا) و محمد حسن برواري النزاعات الداخلية ودور الفساد في نشوبها العراق نموذجا للفترة 2003 – 2008 وصديق صديق حامد دور القوانين الانتخابية في الادارة السلمية للتعددية ، وبذلك صبح هؤلاء اول دفعة  لحملة الماجستير في مركز حل النزاعات ودراسات السلام  جامعة دهوك بعدما تخرج طالبين اخرين من جامعة الامم السلام المتحدة  في كوستاريكا  هما امجد رشيد عن السلام والتنمية ومحمد علي ياسين عن الاعلام وبناء السلام.  

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة