تحية للشيوعيات والشيوعيين العراقيين في ذكرى ميلاد الحزب

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

تحية حارة إلى كل الشيوعيات والشيوعيين العراقيين قيادة وقاعدة, تحية إلى أصدقاء الحزب ومؤيديه بمناسبة حلول الذكرى الـ 77 لميلاده, تحية إلى كل المناضلات والمناضلين في سبيل إقامة عراق ديمقراطي اتحادي حديث ومستقل, تحية إجلال إلى كل شهداء الحزب الشيوعي العراقي والحركة الوطنية والديمقراطية العراقية الذين سقطوا على طريق النضال من أجل القضايا العادلة للشعب العراقي على مدى العقود المنصرمة بكل قومياته وأتباع دياناته ومذاهبه الدينية والاتجاهات الفكرية الديمقراطية المناهضة للعنصري والشوفينية والفاشية والطائفية السياسية والكراهية في المجتمع وضد كل أشكال التمييز, بما فيه التمييز ضد المرأة العراقية ومساواتها التامة بالرجل.

تحية إلى المرأة الشيوعية المناضلة مع بقية نساء الديمقراطية وعموم نساء العراق من أجل حريتها وتحررها من قيود المجتمع الذكوري ومن اجل مساواتها التامة والكاملة بالرجل.

تحية للشبيبة الشيوعية العراقية وكل الشبيبة الديمقراطية والشباب في العراق الذين نظموا وساهموا بفعالية في المظاهرات الشعبية الأخيرة لصالح معالجة مشكلات المجتمع وإيجاد الحلول الناجعة لها.

تحية إلى كل قوى التيار الديمقراطي المناضل مع الحزب الشيوعي العراقي لصالح التنمية الاقتصادية والاجتماعية وضد البطالة والفساد والفقر والحرمان في المجتمع وضد المحاصصة الطائفية السياسية, تحية إلى كل الذين يعملون من اجل تعزيز تضامن وتعاون القوى الديمقراطية والتنسيق في ما بينها لصالح تحقيق الحريات العامة والتغيير الإيجابي في العملية السياسية.

تحية للنصيرات والأنصار الشيوعيين السابقين والأصدقاء ورفاقهم الپيشمرگة الذين يناضلون اليوم وفي ظروف أخرى من أجل عراق ديمقراطي حر ومزدهر.

تحية إلى الإعلام الشيوعي والديمقراطي العراقي بكل مكوناته وكل المشاركين فيه والذي يساهم في تطوير الوعي السياسي والاقتصادي والاجتماعي في العراق ومكافحة التخلف وما يعيق فتح الآفاق الرحبة أمام الثقافة الديمقراطية العراقية وتلاقحها داخل العراق ومع الثقافة الديمقراطية على صعيد الإقليم والعالم.

تحية لكل عراقي في الداخل والخارج يشارك في وضع لبنة جديدة في بناء العراق الديمقراطي الحر الذي يسعى إلى إقامته الشعب العراقي.

التهاني الحارة لهذا الميلاد الكريم.

كاظم حبيب

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة