باحث : الديانة الايزيدية بحاجة ضرورية الى اصلاحات جزئية وألا فأنها ستضعف كثيرا

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تركيا – هازخ - خضر دوملي

اعتبر باحث مختص في الشؤون الدينية الاجتماعية والتاريخية  للديانة الايزيدية ان ما تمر به هذه الديانة يجعلها بحاجة ماسة الى اصلاحات جزئية نتجية لنظامها الطبقي ولكي تتلائم وتغيرات العصر في سبيل الحفاظ على التقسيم الديني لها والا فأنها ستضعف كثيرا ويصابها الوهن والتشتت.

وقال د . عدنان زيان ( جامعة دهوك – قسم التاريخ ) ان " الاصلاحات خطرة اذا لم تكن مدروسة ومخطط لها في الجزئيات  لانه ستكون عاملا سلبيا اذا لم يتم العمل فيه بدقة رغم انها ضرورية ولابد من القيام بها"

واشار د. عدنان ان هذا الامر يتطلب القيام به لأن " تعديل النظام الديني بات امرا ضروريا  لاننا في عصر العولمة وبات تأثير الدين قليلا ولذلك فان التغيرات والاصلاحات يجب ان تركز في كيفية ابقاء الانتماء للايزيدية هي المهمة "

شرح هذا الجانب كان جزءا من المحاضرة التي قدمها  د. زيان في مؤتمر ( ايديل من الماضي الى الحاضر 12- 13 اذار 2011 ) الذي انعقد في مدينة هازخ جنوب تركيا  واستلم د. عدنان درع جامعة شرناخ الذي تم اهدائه الى رئيس جامعة دهوك، حيث قدم د. عدنان  شرحا وافيا لمجتمع وديانة الايزيدية وتعريف فلسفة وفكرة هذه الديانة وتأثير الدين على المجتمع وتنظيمه والطبقات الدينية وما نجم عنه من متطلبات بات" اعادة النظر في هذه التقسيمات او في كل طبقة بحد ذاتها امرا ملحا".

 

الجانب المهم الذي اوضحه د. عدنان هو ان "التنظيم الديني والاجتماعي للايزيدية من الامير وصولا الى التقسيم العشائري ووجود المجلس الروحاني، باب شيخ،بابا كافان، كبير القوالين، لم يأتي من فراغ بل لتلبية حاجة المجتمع الايزيدية اليها، حيث اعيد النظر في ترتيبها منذ تشكيل الدولة العراقية عام 1928 "

موضحا انه جاء لفائدة المجتمع وحتى النظام العشائري قال د. عدنان ان "النظام العشائري وكيف اصبح من المنظومة الاجتماعية للايزيدية له تأثير  من خلال تأثير الامير عليها حتى ترسخت  لديهم  واصبح عاملا مساعد لتقاوم  الايزيدية الكثير من الويلات التي تعرض لها"

وقال د. عدنان انه " اراد ان يقول انه رغم تراجع الممارسات الدينية للايزيدية فأنه لايشكل عامل خطر لأن هذه الديانة منفتحة وتلائم الواقع لأنها ديانة مدنية  مئة بالمئة "

لذلك يشير د. زيان "الارتباط يجب ان يكون اكثر تنظيما حتى تكون الايزيدية موائمة للعوملة ومواجهة التطورات على عدة مستويات يشهده المجتمع الايزيدي "

لانه بحسب ما اوضحه د. دعنان ان "هذه التحديات يجب مواجهتها وخاصة بالنسبة للذين اختلطوا مع الاخرين كل في فئته وليس رفضهم حتى ينهزم  لانها خطوة للحفاظ على الايزيدية لو لاها فان الايزيدية في طريقها الى التشتت والضعف".

 

 


 

Khidher Domle

Journalist

Iraq- Kurdistan Region-Duhok

Mob: 0032484455213 / 00 9647504455213

G.Mal Address:

khidher.domle@gmail.com 

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة