بيان أستنكار ... المكتب الأعلامي للمديرية العامة لشؤون الأيزيدية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

مرة" أخرى تطال أيدي الغدر والخيانة والظلالة الأبرياء العزل لتستهدف أبنائنا وأخوتنا في شنكال هذا وفي يوم الأثنيين المصادف 14/3/2011 في منطقة شلو الواقعة على الطريق الغربي المؤدي الى ناحية الشمال الى القضاء نفسه في شنكال غرب مدينة الموصل في بقعة قريبة من أحد الخيام العربية للرعاة ومربي الأغنام ،حيث كمن لهم الجبناء من خلال سيطرة وهمية مؤلفة من 15 شخص بالزي العسكري أستوقفوا سيارات العوائل العائدة من محافظة دهوك وتأخذ السيد خدر حاجي ميرزا أحد شيوخ القيرانيين مع ثمانية أشخاص من مناطق مختلفة من سنجار لتقتادهم الى جهة مجهولة في الوقت الذي نستنكر هذا العمل المشين والجبان نطالب الجهات الامنية في المنطقة لاداء دورها في الكشف عن ملابسات الحادث وأيضا" الافراج عن هؤلاء الأبرياء والوقوف بحزم ضد هذه الأعمال الجبانة،

هذا ويذكر بأن الخاطفين قد طالبوا بفدية مادية كبيرة لقاء الأفراج عنهم

ندعوا كافة الجهات ذات العلاقة من الجيش والشرطة والاعلام لاداء دوره في فضح مثل هذه الممارسات ونوجه بعض الأسئلة أيضا التي هي بحاجة الى اجابة وأستفسار كيف تمكن هؤلاء من عبور كل تلك نقاط التفتيش بالزي العسكري وأيضأ لماذا الاعلام والأدارة في الموصل تلتزم الصمت المطبق تجاه هذه الحادثة



المكتب الأعلامي للمديرية العامة لشؤون الأيزيدية

16/3/2011

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة