منهاج حفل كبير بمناسبة عيد الصوم* في سنوني ... مصطو الياس الدنايي / سنونى

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بإشراف واعداد من البيت الثقافي في سنوني وبحضور جمع غفير من الشباب والشابات ومسؤولين اداريين وأمنيين واعلاميين ومراكز ثقافية، تم تنظيم حفلة بمناسبة عيد صوم ئيزي في يوم الخميس ( ثالث أيام الصوم ) المصادف 16 / 12 / 2010 وذلك في قاعة لالش للمناسبات في ناحية سنونى التابعة لقضاء سنجار قدم فيها المشاركون فعاليات رائعة من إلقاء شعر باللغتين العربية والكوردية، تنوعت ما بين التعبير عن الحب تجاه العراق والحالة الصعبة التي يعيشها وما بين رومانسيات عاطفية في الولع بالحبيب ومسابقات فردية وغناء مواويل من التراث السنجاري الأصيل وكان أبرزها موال ( سترانه ) ئيزيدي ميرزا كما شارك بعض الفنانين الهواة بتقديم أغاني تشكلت معها حلقات الدبكة الكوردية . بالاضافة الى انه تم الاعلان عن نتيجة مسابقة القصة القصيرة والتي أعلن عنها في 5 / 11 / 2010 .

فقرات برنامج الحفلة :

 - في البداية وقف الحضور جميعا دقيقة صمت على أرواح شهداء العراق جميعاً، الذين ضحوا بدمائهم الزكية من اجل الحرية والانسانية . ثم افتتح السيد خالد الشيخ احد أفراد البيت الثقافي الحفلة بكلمة قصيرة تحدث فيها عن أمله في ان تنال رضا الحضور تلاه السيد خضر الياس آلدخي مسؤول البيت الثقافي للدورة الحالية وألقى كلمة بالمناسبة استغل فيها الحديث عن البيت الثقافي وأهدافه ، كما ألقى السيد مراد الهسكاني كلمة بصفته ممثلاً عن مكتب اعلام الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكوردستاني وراديو كوردستان شنكال .

- بدأت فعاليات الحفلة والتي تم تصويرها لفضائية كوردسات عبر مراسلها المميز أحمد شنكالي ، بتقديم كلمات شعرية للسيد طلال مراد صالح احد أعضاء البيت الثقافي والشابة فاطمة سعيد اللذان تناوبا في تقديم فقرات الحفل ، وأبدع المشاركون في تقديم ما لديهم من مواهب شعرية وغنائية أبرزها مقطوعتين من الشعر باللغة الكوردية أبدع فيهما شاعر سنجار ( حجي قيراني ) وقدم فيهما لوحتين رائعتين للشعر الرومانسي تفاعل معه الشباب والشابات الحضور في القاعة . كما شارك في الحفل الاخوة (صباح الشيخ / مقطوعة شعرية باللغة العربية ، فلاح الرسام/ شعر باللغة العربية عبر فيها عن تعلقه بكوردستان ووصفها ، اوصمان صالح : قدم وكما عادته شعراً فكاهياً باللغة الكوردية جعل من الحضور يبتسمون معه ، فاطمة خضر / شعر باللغة العربية ، عائد بركات / شعر باللغة العربية ، دخيل علي قاسكي / شعر باللهجة العراقية العامية ، طلال مراد صالح / شعر باللهجة العراقية العامية و تحدث فيه عن حال العراقيين والظروف التي يمرون بها ، فلاح حسن / مقطوعة من الشعر الرومانسي باللهجة العراقية العامية ) . وعذرا لمَن لم نذكره في موضوعنا .

بعدها .. قدمت الفرقة الفنية المشاركة والمتكونة من (خديدة عسكر/ عازف البزق ، نواف علي/عازف الأورغ ) معزوفات رائعة وشارك السيد خضر قرو سندي بغنائه لموال ( ئيزيدي ميرزا ) والذي يعتبر من المآثر المميزة في تاريخ وتراث الأيزديين ومواويل أخرى من التراث السنجاري المعروف بسمته المميزة عن باقي ألوان التراث الكوردي في مناطق كوردستان الأخرى بأجزائه الاربعة . وبعدها كانت فقرة الأسئلة والأجوبة للحضور والتي قدمها الشاب نزار موسى وقدمت فيها هدايا رمزية للذين جاوبوا بشكل صحيح. كما قدمت هدايا تقديرية لبعض الحضور و منهم :

1)      مراد هسكاني / لدوره الاعلامي المتميز في منطقة سنجار ولاسيما مساندته للبيت الثقافي ونشاطاته اعلاميا وخاصة عبر راديو كوردستان شنكال ( شنكال = سنجار ) ، بصفته مديرا للاذاعة .

2)      مصطو الياس الدنايي / لدوره في دعم و مساندة البيت الثقافي اعلاميا ورفد مختلف الوسائل الاعلامية من انترنيت وجرائد ومجلات بأخبار البيت وما يتعلق به، رغم انه ليس عضوا في البيت المذكور .

- ومن أبرز فقرات الحفلة اعلان نتائج مسابقة القصة القصيرة والتي أعلن عنها في 5 / 11 / 2010 ، وشارك فيها مجموعة من القصص توزع كتابها ما بين سنجار ومناطق العراق الأخرى والدول العربية .. حيث قام الأستاذ ساعد الجبوري ( رئيس لجنة المسابقة ) بتقديم لمحة عن القصة واسلوبها وأنماطها وتاريخها مع بيان الشروط الواجب مراعاتها في كتابة القصة القصيرة مشيراً الى أنه وزملائه في اللجنة اعتمدوا على تلك الشروط في اختيار القصة الفائزة بالمرتبة الأولى والثانية  ، وتم الاعلان عنهما ( سنقوم بنشر خبر خاص عن المسابقة لاحقاً ) .

- وفقرة الختام كانت للفنان السنجاري المميز كالو كرنوص عندما قدم لوحات غنائية كوردية رائعة تشكلت معها حلقات الدبكة وشارك فيها الشباب والشابات من الحضور ابتهاجاً و تعبيراً عن الرضا بقدوم أيام وعيد صوم ئيزي، هذه المناسبة الدينية المميزة في نفوس الأيزديين بكل بقاع العالم .

ومن الجدير بالذكر أن البيت الثقافي في سنوني يزاول نشاطاته الثقافية طواعية عبر مجموعة خيّرة من مثقفي ناحية سنوني ولا زال البيت حتى الآن مستقل سياسياً .

هذا وحضر الحفل السادة : ممثلي مركز روز زردشت الثقافي والاجتماعي ، رابطة دووكرى الثقافية ، ممثل اعلام الفرع 17 للجزب الديمقراطي الكوردستاني وراديو كوردستان شنكال ، ممثل جريدة راية الموصل ، ممثل جريدة مهدر ، أحمد شنكالي / مراسل تلفزيون كوردسات الفضائية ، ممثل مركز شرطة ناحية سنوني ، ممثل آساييش سنون ، السيد راكان بابا شيخ ، بعض الاعلاميين في المنطقة .

*عيد صوم ئيزي : من الأعياد المهمة والثابتة لدى أفراد الديانة الأيزدية حيث تكون ثلاثة أيام تبدأ في النصف الأول من شهر 12 كانون الأول من كل عام، يكون اليوم الأول منه الثلاثاء و يستمر الأيزديين بالصوم حتى يوم الخميس، فيكون يوم الجمعة هو العيد . والأيزديين عادة يحتفلون في أعيادهم ومناسباتهم باسلوب الفرح والبهجة من دبكات وزيارة الأحبة والأقارب كما يزورون أضرحة الأموات ويتبادلون مع أقرانهم ومعارفهم تقديم مختلف أنواع الأكلات كما يقدمون ويوزعون الخيرات من أكل وملابس وما شابه الى المحتاجين وخاصة في أيام صوم ئيزي .

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة