ئارام باله ته ي ... صراع الحلفاء في أرض الغرباء

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لايخفى على أي مراقب سياسي التقارب الحا صل بين تركيا وسوريا وايران ، بعد تولي حزب (العدالة و التنمية) زمام السلطة في بلد العثمانيين ، إلا أن التحالف الاستراتيجي المتين بين سوريا وايران يعود الى ما قبل هذا التاريخ بكثير . طبيعة العلاقات الدولية مبنية على المصالح ، وهذا شىء طبيعي اذ أن التحالف السوري – الايراني يعود الى أيام الخلاف بين جناحي البعث في كل من سوريا والعراق ، وحرب الخليج . أما تركيا فدخلت على الخط من أجل القيام بدور ريادي في العالم الاسلامي عبر لعبها دور الوسيط بين اسرائيل و سوريا لأحياء عملية السلام في الشرق الأوسط والتوسط لحل أزمة ملف طهران النووي ، هذا بالاضافة الى التبادل التجاري والمصالح الاقتصادية التي تجمع بين الدول الثلاثة (تركيا – سوريا – ايران ) .
هذه الدول الثلاثة ، متفقة على حق إيران في امتلاك التكنولوجيا النووية ، ومتفقون على إعادة جولان السورية ، و ثلاثتهم ، يؤيدون قمع حزب العمال الكوردستاني (P.K.K) . المشكلة بين هؤلاء تكمن في رؤيتهم للمشهد العراقي ، حيث تتعدد الرؤي ، وهنا تختلف المصالح . وكل يسعى الى فرض أجندته . ويتدخلون في الشأن العراقي بشكل صارخ ويتلاعيون بمصيره بصورة فاضحة . فايران تريد العراق كعمق استراتيجي لها ، و لاتريد خسارة الشيعة للسلطة . ان غرضها ايديولوجي مذهبي بالدرجة الأساس . في حين أن سوريا ترى في بعض حلفاء طهران خطراً عليها ، لاسيما بعد اتهام حكومة (حزب الدعوة) سوريا بتفجيرات عدة حصلت في العراق ، والمطالبة بتشكيل محكمة دولية تكون سوريا فيها متهمة . إن هاجس السوريين أمني قبل كل شي ، و لايريدون في السلطة من يثيرلهم المشاكل . أما تركيا تسعى الى إيجاد حل لمشكلة حزب العمال الكوردستاني الذي ينطلق في بعض هجماته من جبال اقليم كوردستان . وتسعى اسطنبول لأغراق السوق العراقية بالبضاعة التركية والحصول على مصادر الطاقة العراقية بأرخص الأثمان .
وفقاً لهذه المصالح المختلفة والأهداف المتبانية . فان كل دولة من هذه الدول الثلاث تسعى الى وجود حكومة عراقية حسب مقاساتها .اذ ان ايران قد لاتهتم بشخص معين أو حزب معين ، بقدر ما تنصب اهتمامها على تشكيل حكومة شيعية موالية لطهران . السوريون يفضلون وجود حكومة علمانية أقرب الى الايديولوجيا القومية العربية ، لذلك فان وجود (علاوي) في السلطة قد يريح السوريين ، و تكون هذه الصيغة المثلى لهم . المشكلة أن ايران لا تريد (علاوي) . وسوريا لاتريد المالكي ، في حين أن الرؤية التركية هو ايجاد شراكة وطنية بين (علاوي + المالكي) لتشكيل حكومة قادرة على فرض الأمن لخدمة شركات الأستثمار التركية ، و موقف حازم تجاه قضية ( P.k.k) . اللافت للأنتباه أن لا أحد من هذه الدول تطالب بتهميش الكورد !! . ربما لخدمة الأطراف التي يدعمونها في العملية السياسية العراقية ، لما للكورد من ثقل وتأثير .
ان المشهد العراقي أصبح اليوم أكثر تأزماً مما هو عليه الأمر في لبنان ، لأن ظهور الحكومة في الأخيرة تحتاج الى توافق سوري – سعودي ، حيث الرؤية الايرانية لاتختتلف عن رؤية دمشق في تلك الساحة . أما في العراق هناك تضارب بين الأجندة والمصالح السورية والايرانية والتركية . مع وجود تدخلات أو ملاحظات سعودية أيضاً ، هذا ولا يخفى الدور الأمريكي ، الذي أراه في مصلحة العراق أكثر من الأدوار الاقليمية ، لكن مع وصول الديمقراطيين الى البيت الأبيض ، بدأ هذا الدور يتقلص ، ومع انسحاب القوات الأمريكية عام 2011 وبقاء هذا التشظي السياسي في العراق . فان العراق سيكون مضمار تجارب القوى الأقليمية المتصارعة على النفوذ في المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط .

ئارام باله ته ي
ماجستير في القانون
aram_balatay@yahoo.com



# يمكن قراءة النسخة الكوردية من المقال في جريدة ئه فرو ، عدد يوم الخميس
www.evropress.com
         

شه‌ره‌نيخا هه‌ڤپه‌يمانان ل ئاخا‮ ‬غه‌ريبان

ئارام باله‌ته‌یی
 
يا ئاشكه‌رايه‌ بۆ هه‌ر چاڤدێره‌كێ سياسي،‮ ‬كو پشتي‮ ‬پارتا‮ (‬داد و گه‌شه‌پێدانێ‮) ‬ل وه‌لاتێ ئۆسمانيان ده‌ستهه‌لات وه‌رگرتي،‮ ‬هه‌ڤنێزيكبوونه‌كا د ناڤبه‌را توركيا و سوريێ و ئيرانێ دا چێبووي،‮ ‬لێ ئه‌و هه‌ڤپه‌يمانيا ستراتيژيا موكوما د ناڤبه‌را سوريا و ئيرانێ دا هه‌ي‮ ‬مێژوويا وێ گه‌له‌ك كه‌ڤنتره‌‮.
‬سروشتێ په‌يوه‌نديێن نێڤده‌وله‌تي‮ ‬ب خۆ ل سه‌ر به‌رژه‌وه‌نديان هاتينه‌ ئاڤاكرن،‮ ‬ئه‌ڤه‌ ژي‮ ‬تشته‌كێ سروشتيه‌‮.
‬بۆ نموونه‌،‮ ‬هه‌ڤپه‌يمانيا سوري‮ ‬ژ ئيراني‮ ‬بۆ وي‮ ‬سه‌رده‌مي‮ ‬ڤه‌دگه‌ريت ده‌مێ ناكۆكي‮ ‬د ناڤبه‌را هه‌ردو باسكێن به‌عسي‮ ‬دا ل سوريێ و عيراقێ هه‌ي،‮ ‬و شه‌رێ كه‌نداڤي‮.
‬لێ توركيا هاتيه‌ سه‌ر خه‌تي؛ دا رۆله‌كێ سه‌ركێشيێ ل جيهانا ئيسلامي‮ ‬بگێريت،‮ ‬ب رێكا له‌يزتنا رۆلێ ناڤگينێ د ناڤبه‌را ئيسرائيل و سوريا دا؛ ژ بۆ ڤه‌ژاندنا پرۆسه‌يا ئاشتيێ ل رۆژهه‌لاتا ناڤين و واسته‌كرنێ ژ بۆ چاره‌كرنا گرفتا فايلێ ته‌هرانێ‮ ‬يێ نه‌وه‌وي،‮ ‬ئه‌ڤه‌ زێده‌باري‮ ‬پێكگوهارتنا بازرگاني‮ ‬و به‌رژه‌وه‌ندێن ئابۆري،‮ ‬كو هه‌رسێ ده‌وله‌تان‮ (‬توركيا،‮ ‬سوريێ و ئيرانێ‮) ‬پێكڤه‌ كۆم دكه‌ت‮.
‬ ئه‌ڤ هه‌رسێ ده‌وله‌ته‌ درێكه‌فتينه‌ كو مافێ ئيرانێ‮ ‬يه‌ ته‌كنولۆژيا نه‌وه‌وي‮ ‬هه‌بيت‮. ‬ئه‌و ل دۆر ڤه‌گه‌راندنا جۆلانا سوري‮ ‬ژي‮ ‬درێكه‌فتينه‌،‮ ‬و هه‌رسێ ژي‮ ‬پشته‌ڤانن پ.ك.ك بهێته‌ ژناڤبرن‮.
‬هه‌موو حه‌ز دكه‌ن ئه‌جندێن خۆ بسه‌پينن،‮ ‬و مايێ خۆ ب ره‌نگه‌كێ زيق د كاروبارێن عيراقي‮ ‬دا دكه‌ن و‮ ‬ياريان ب چاره‌نڤيسێ وێ دكه‌ن‮. ‬
ئيرانێ عيراق وه‌سا دڤێت وه‌ك كووراتيه‌كا وێ‮ ‬يا ستراتيژي،‮ ‬و نه‌ڤێت شيعه‌ ده‌ستهه‌لاتێ ژ ده‌ست بده‌ن‮. ‬مه‌ره‌ما وێ‮ ‬يا سه‌ره‌كي‮ ‬مه‌ره‌مه‌كا ئايديۆلۆژي‮ ‬مه‌زهه‌بيه‌‮. ‬
د ده‌مه‌كي‮ ‬دا سوريا دبينيت كو هنده‌ك هه‌ڤپه‌يمانێن ته‌هرانێ بۆ وان جهێ مه‌ترسيێ نه‌،‮ ‬نه‌خاسمه‌ پشتي‮ ‬حكومه‌تا‮ (‬پارتا ده‌عوه‌‮) ‬سوريا ب چه‌ندين په‌قاندنێن ل عيراقێ چێبووين تاوانباركري،‮ ‬و داخوازكري‮ ‬دادگه‌هه‌كا نێڤده‌وله‌تي‮ ‬بهێته‌ پێكئينان و سوريا تێدا‮ ‬يا تاوانبار بيت‮.
‬ترسا سوريا ترسه‌كا ئێمناهيێ‮ ‬يه‌ به‌ري‮ ‬هه‌ر تشته‌كي،‮ ‬و وان نه‌ڤێت كه‌س د ده‌ستهه‌لاتێ دا بۆ وان ئاريشه‌يان دروست بكه‌ت‮. ‬
لێ توركيا دڤێت چاره‌يه‌كێ ڤه‌بينيت بۆ ئاريشه‌يا‮ (‬پ.ك.ك‮)‬،‮ ‬كو هنده‌ك هێرشێن خۆ ژ چيايێن كوردستانێ دهينن‮. ‬و ئيسته‌نبۆلێ دڤێت بازارێ عيراقي‮ ‬ب كه‌ل و په‌لێن توركي‮ ‬نقوم بكه‌ت و ژێده‌رێن وزه‌يا عيراقي‮ ‬ب ئه‌رزانترين بها بده‌ستخۆڤه‌ بينيت‮. ‬
ل گۆره‌ي‮ ‬ڤان به‌رژه‌وه‌ندێن جوداجودا و ئارمانجێن جياواز،‮ ‬هه‌ر ده‌وله‌ته‌ك ژ ڤان سێ ده‌وله‌تان بزاڤێ دكه‌ت حكومه‌ته‌كا عيراقي‮ ‬ل دووڤ پيڤه‌رێن وێ بهێته‌دانان‮.
‬ره‌نگه‌ ئيران هند گرنگيێ نه‌ده‌ته‌ كه‌سه‌كێ‮ ‬يان پارته‌كا ده‌ستنيشانكري‮ ‬هند كو گرنگيێ دده‌ته‌ حكومه‌ته‌كا شيعي‮ ‬يا لايه‌نگر بۆ ته‌هرانێ‮.
‬سوري‮ ‬پتر حه‌زدكه‌ن حكومه‌ته‌كا علماني‮ ‬يا نيزيكتر بۆ ئايديۆلۆژيا نه‌ته‌وي‮ ‬يا عه‌ره‌بي‮ ‬هه‌بيت،‮ ‬ژ به‌ر هندێ ره‌نگه‌ هه‌بوونا‮ (‬عه‌لاوي‮) ‬د ده‌ستهه‌لاتێ دا پتر جهێ دلخۆشيا سوريان بيت،‮ ‬و دبيت ژي‮ ‬ئه‌ڤه‌ بۆ وان ژ هه‌موويان باشتر بيت‮.
‬لێ ئاريشه‌ ئه‌وه‌ كو ئيرانێ‮ (‬عه‌لاوي‮) ‬نه‌ڤێت،‮ ‬و سوريا ژي‮ (‬مالكي‮) ‬نه‌ڤێت،‮ ‬د ده‌مه‌كي‮ ‬دا ديتنا توركي‮ ‬ئه‌وه‌ كو هه‌ڤپشكيه‌كا نيشتيماني‮ ‬د ناڤبه‌را‮ (‬عه‌لاوي‮ + ‬مالكي‮) ‬دا په‌يدابكه‌ت ژ بۆ پێكئينانا حكومه‌ته‌كێ كو شيان هه‌بن ئاساييشێ بسه‌پينيت؛ ژ بۆ به‌رژه‌وه‌ندا كۆمپانيێن توركي‮ ‬يێن وه‌ربه‌رهێنانێ،‮ ‬و وه‌رگرتنا هه‌لويسته‌كێ ڤه‌بر هه‌مبه‌ر كێشه‌يا‮ (‬پ.ك.ك)ێ‮. ‬
لێ تشتێ بالكێش ئه‌وه‌ كو چ ژ ڤان ده‌وله‌تان داخوازا په‌راوێزكرنا كوردان ناكه‌ن‮!! ‬ره‌نگه‌ ژ بۆ خزمه‌تا وان لايه‌نێن ئه‌و پشته‌ڤانيا وان دكه‌ن د پرۆسه‌يا سياسي‮ ‬يا عيراقي‮ ‬دا،‮ ‬چونكو كوردان سه‌نگ و كارتێكرنا خۆ هه‌يه‌‮.‬
ره‌وشا سياسي‮ ‬يا عيراقي‮ ‬نۆكه‌ ژ‮ ‬يا لوبنانێ ئالۆزتره‌،‮ ‬چونكو خۆيابوونا حكومه‌ته‌كا لوبناني‮ ‬پێدڤي‮ ‬ب ته‌وافقه‌كا سوري‮- ‬سعودي‮ ‬هه‌يه‌،‮ ‬و ديتنا ئيراني‮ ‬د ڤێ مه‌يدانێ دا ژ ديتنا سوري‮ ‬جودا نينه‌‮.
‬لێ ل عيراقێ هه‌ڤدژيا د ناڤبه‌را ئه‌جه‌نده‌ و به‌رژه‌وه‌نديێن سوري‮ ‬و ئيراني‮ ‬و توركي‮ ‬دا هه‌ي،‮ ‬ل گه‌ل هه‌بوونا هنده‌ك مايتێكرنان‮ ‬يان تێبينيان ژ لايێ سعوديێ ژي‮ ‬ڤه‌‮.
‬ئه‌ڤه‌ و رۆلێ ئه‌مريكي‮ ‬ناهێته‌ ڤه‌شارتن،‮ ‬كو‮ ‬ب ديتنا من ئه‌ڤ رۆله‌ پتر ژ رۆلێن هه‌رێمايه‌تي‮ ‬د به‌رژه‌وه‌ندا عيراقێ دا‮ ‬،‮ ‬لێ ل گه‌ل گه‌هشتنا ديموقراتيان بۆ كۆچكا سپي،‮ ‬ئه‌ڤ رۆله‌‮ ‬يێ كێم دبيت‮.
‬و ل گه‌ل ڤكێشانا هێزێن ئه‌مريكي‮ ‬ل سالا‮ ‬2011و مانا ته‌رابه‌رايا سياسيا عيراقي،‮ ‬عيراق دێ بيته‌ جهێ تاقيكرنێن هێزێن هه‌رێمايه‌تي،‮ ‬كو شه‌ره‌نيخێ ل سه‌ر نفوزێ ل ده‌ڤه‌را عه‌ره‌بي‮ ‬و ده‌ڤه‌را رۆژهه‌لاتا ناڤين دكه‌ن‮.‬
ماسته‌ر ب‮ ‬ياسايێ
و‮: ‬رۆژ
aram_balatay@yahoo.com
   

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة