بيان/جمعية اصدقاء كركوك

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بيان

صادف بالأمس ذكرى مرور سنتين على تسجيل ملحمة تظاهرة كركوك في 28 تموز 2008 اليوم الذي سجل فيه الكركوكين تاريخاً مشرفاً لأبنائه البررة بتمازج الوان دم شهدائه بلافتات الحرية البيضاء وقد تبين وفي تلك اليوم بأن في كركوك أهل يحميه عند اشتداد الوغى والعدوان بخروج اكثر من مئتي الف من اهلنا الكورد الكركوكين مناصرين بالشرفاء والطيبين من التركمان والعرب للأعتراض والتنديد بالمؤامرة الدنئية للشوفينين من شلة المشهداني وأركيج من الذين كان التعصب منهلهم متوهمين بأن بأستطاعتهم تمرير الصفقات على الكورد كما دأبهم وشيميهم فيما مضى ونسو او تناسو بأن التاريخ قد تغيير وان للكورد اليوم صاحب اسمها حكومة اقليم كوردستان وأهل موحد عند الشدائد اسمها شعب كوردستان بالرغم من فشل تلك المؤامرة وفشل اصحابها إلا انها كانت ناقوس خطر انذر الساسة الكورد بأن لا ثقة ولا تهاون في السياسة . نحن اذ ندين وبشدة الطريقة الهمجية بالتفجير الأنتحاري والأستفزاز الذي رافقه إلا اننا نرحب بالمعالجة السلمية والحضارية للحكومة المحلية والقوات الكوردية بعدم الرد وعدم فسح المجال للأنتقام والفوضى .


عبدالله شيخ سلمان

عن

جمعية أصدقاء كركوك في برلين

 

 

 

 

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة