فرح حوراني تتوج عامها الاول في لندن بعرض أزياء مميز في صالة "Jalouse-Mayfair"

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

فرح حوراني تتوج عامها الاول في لندن بعرض أزياء مميز في صالة

"Jalouse-Mayfair" 

اختتمت فرح حوراني العام الأول من دراستها في كلية لندن للأزياء، جامعة الفنون، بعرض خاص لتصاميمها في الازياء في "Jalouse-Mayfair" مساء يوم 18 حزيران الجاري.
وقد تضمن العرض الذي احتضنته ضاحية (Mayfair) الراقية بلندن خمس عشر زيا نسائيا استخدمت فيه اقمشة ومواد مختلفة، مثل الشيفون والمطاط والجلد والقطنيات، فيما اطلقت العنان لخيالها بحرية من اجل إنجاز تصاميم تنتسب الى المستقبل.
وقد غلب على تصاميم فرح حوراني اللون الاسود، مستمدة الروح العامة لأعمالها من الأجواء الغامضة لأفلام الخيال العلمي، لا سيما تلك الحافلة بالمخلوقات الليلية والسموات الداكنة.
فرح حوراني تفسر لجوئها الى تصاميم قاتمة وحادة الخطوط فتقول ان هذه التصاميم موجهة إلى النساء ذوات الشخصية القوية، فهي ازياء تنطوي على خطاب قوي وحضور لا يمكن تفادي تعابيره الصارمة.
نفذت فرح حوراني (وهي من مواليد عمان، 29 كانون الاول 1991)، كافة التصاميم يدويا، واستحضرت موادها من لندن واسطنبول التي زارت الأخيرة مؤخراً لهذه الغاية. وهي تفسر لجؤها الى الاقمشة ذات الملمس الخشن والتي لا تستخدم عادة للارتداء، بان هذه المواد قد ساعدتها على تنفيذ تصاميم ذات أشكال قوية ومحددة تترك انطباعات صريحة وصوراً بصرية لا تنسى.
ولخدمة العرض اختارت ناد ليلي، حيث تتوفر فيه المؤثرات الضوئية والصوتية لخلق اجواء ملائمة للعرض، وقد نفذت عرض الأزياء أربع عارضات من جنسيات وخلفيات ثقافية متنوعة.
وحول الفريق الذي ساعد على انجاز العرض اشارت فرح حوراني الى ادوار كل من نيل جورج (Neill George) كمنظم للعرض، وسام جري (Sam Gray) المصور الفوتوغرافي وشاد سيموندز (Chadth Symonds) الذي اعد الموسيقى المصاحبة للعرض. وقد تميز العرض، الذي رعته شركة لامبرجيني التي تنتج مشروب الطاقة البريطاني المعروف، بحضور كثيف من مختلف الاوساط، ضم عاملين في مجال الازياء والتصميم واعلاميين وطلبة فنون وغيرهم.
يذكر ان فرح حوراني كانت قد اختتمت دراستها الثانوية في المدرسة الوطنية الارثوذكسية بعمان بعرض أزياء تحت عنوان "انعكاس"، احتوى على مجموعة كبيرة من الازياء والحقائب من تصميمها، حيث قام طلاب وطالبات المدرسة الارثوذكسية بتقديمها في الحفل السنوي للمدرسة ورصد ريعه لصندوق الطلبة.
كما اقامت قبل عام معرضا لصورها الفوتوغرافية في جاليري رؤى 32 للفنون، عمان - الاردن تحت عنوان "جاذبية غير مصقولة" ورعى الافتتاح السفير البريطاني في الاردن السيد جيمس وات. وكانت أيضاً قد شاركت بعدد من أعمالها الفوتوغرافية في معرض فن الجرافيك للفنانين الشباب والذي حمل عنوان " تم عصره طازجا "Freshly Squeezed" الذي أقيم عام 2008.
وكانت فرح حوراني تلقت دورات عدة في الرسم والتصويرالفوتوغرافي وانتاج الرسائل الاعلانية القصيرة عبر الفيديو "PSA's"، كما شاركت في معرض للفن الاردني في مدينة لانشيانو ايطاليا، الذي نظم، في عام 2009، بالتعاون مع المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة.
هذا، وتستعد فرح حوراني لاستكمال دراستها في مجال تصميم الازياء، التي تعتقد انه المجال الذي تستطيع من خلاله ترجمة طموحاتها الفنية وترك بصمتها الخاصة، مستفيدة من الخلفيات الثقافية والفنية لأسرتها وميراثها الحاضر في مجال الفنون التشكيلية وتصميم المجوهرات.

 

 

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة