حكيم نديم الداوودي.... من الشعر الكوردي المعاصر

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

ترجمة: بدل رفو المزوري

النمسا \ غراتس


الخَوْف


على هامش عُمُر قصير

أرسلتُ رسالةً بيضاءَ

الى مملكةِ الله

فغدتْ فرصةً

لغُفران ذُنوب الّشك

شكٌ مِن خُلود الذّكريات

فالمَوتُ له سلطةٌ أكبر

من الحياة.


 

الإنتِظار


 

فللغاية الأمسِ

كُّنا في إنتظار

عرض مسرحيةٍ

من مسرحيات الدّهر

لكن أتهموا

مَسْرح رغباتنا

زُوراً وبُهتاناً

فتَعْرَضت للخَراب

وغَدتْ عيون المَسرح

لمواعيد العشاق،

مليئةً بالَرمد

مفعمة بالألم وبالعَبرات

ومن ظِلال الفَناء.



***    ***

أتتذكرين حينَ كُنا نتمشى

بهدوء في شارع كُليتكِ.

كُنتٍ تُرددينَ

لا تَكنْ يائساً

إذا فرقتنا الأقدار

ذكرياتنا معاً عبر هذي الأيام

الصّادق لعهدِ عشقنا

لرُدود كَمْ التساؤلات، فلوحاتكَ هي لوحِدها سَتكْفي.



***      ***

لا أدري، أي حُلم ذلك كان

لليلةٍ طويلةٍ كنا فيها معاً

وأخيراً. شددت الرحال

فأي قَدَر ذلكَ كان,..!

كانتْ رُوحي تَدنو منكِ

برسالة مسهبة

صرخت بعينيك

لكنكِ..! لم تَعيري لها بال

صباحاً...

حينً أشرقتِ الشّمس

فلا الوقت مضى

ولا أنتِ جئتِ

فصحف الصباح وحدها فقط

نَقلت مَوتكِ،

فغدوتِ خبر المانشيتات

حينئذ..

لا الليل إنتهى

ولا فصل الكآبة إنقضى

ولا الربيع هَلّ مبكراً

ولا الشمس أشرقتْ من بعدكِ..


ـــــــــ

الشاعر في سطور

ـ الشاعر حكيم نديم الداوودي كاتب وفنان تشكيلي ومحامي وناقد له إسمه وصوته المتميز على الساحة الكوردية والعربية.

ـ مواليد 1956،مدينة الدوز التابعة  لمدينة كركوك في  كوردستان العراق.

ـ نشر نتاجا جما في الصحف والمجلات الكوردية والعراقية والعربية ومن الأسماء اللامعة على شبكة الإنترنت.

ـ خريج كلية القانون جامعة بغداد.

ـ عضو اتحاد كتاب السويد،عضو منظمة المترجمين العرب الدولية،

- عضو نقابة المحاميين العراقيين.

- عضو نقابة صحفيي كوردستان.

- عضو هيئة تحرير مجلة شفق والتي تصدر في كركوك.

عضو جمعية الفنانين التشكيليين في السويد. -

 

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة