رسالة موجهة إلى حكومة كوردستان عن طريق السيد خيري بوزاني

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عن طريق السيد خيري بوزاني مدير شؤون الإيزيدية في حكومة اقليم كوردستان تحية طيبة

نحن إذ قرأنا و سمعنا بصدور القرارالتاريخي الصادر من مجلسكم الموقر بتاريخ 21-12-2009م في اربيل القاضي بجعل عيد الصوم عند الإيزيديين ,هؤلاء الكورد الأصلاء المظلومين طوال التاريخ , عطلة رسمية,انتابتنا الغبطة والسرور ومشاعر الشكر ,لذا أردنا توجيه هذه الرسالة التي تتضمن شكرنا وتقديرنا ومن صميم قلوبنا

إلى كل من ساهم في رسم هذا القرار ومن كان له دور في ذلك .

لكن أردنا أن نعيد إلى الأذهان بأن ذلك القرار جعلنا نطمع ونطمح أكثر بمحاسن وعطاءات هذه الحكومة ,ونلفت نظرها إلى حدث جلل ويوم مقدس وتاريخي ويشمل كل الكورد ومنهم الإيزيديون ,وهو يوم الأربعاء الحمراء ,رأس السنة الكوردية الأصيلة ,وبان ذلك يميزنا عن بقية الشعوب المجاورة وغير المجاورة بمالها من خصوصية تاريخية والتي تعود إلى زمن السومريين والبابليين والميديين وغيرهم من الذين تلوهم ,فكما هو معروف يتصف هذا اليوم بمعنى فلسفي خاص ,مثل انبعاث الحياة والخير وتزيين الكون, وكونها خصوصية عراقية,وانبعثت من وطن الحضارات وحتى الآن نجد تلك التقاليد عند الإيزيديين في كل مكان ,ففي العراق نجد الإيزيديين بهذا اليوم يزينون مداخل بيوتهم بالزهور والورود وخاصة الحمراء كدليل على الخير والسلام كما يقوم الإيزيديون بكل مكان بسلق البيض وتلوينه كدليل على الحياة ولإخاء .

لاشك أن ذلك القرار كان ثمرة التوجيهات وإلارشادات من القائدين التاريخيين كاك مسعود البرزاني ومام جلال الطلباني’كما كان ذلك ثمنا لدماء شهدائنا منذ أكثر من 1400 سنة ,هؤلاء الذين قدموا أرواحهم لأجل تاريخ وشعب كوردستان ,وخير دليل على هذا القول ما يرد في أقوالنا المقدسة مثل :

(وا هات جارشه مبه نيسانه

جوابه به ده ن كوردستانه

قايم بكن ايمنه

شه رفه دين ميره له ديوانه

وكان ذلك قبل حوالي 750 سنة .

لذا فإننا نريد أن نوصل صوتنا إلى هؤلاء الكرماء وكلنا أمل في أن يجيبوا على طلبنا و يتخذوا قرارا بجعل يوم الأربعاء الحمراء عطلة رسمية في كوردستان بدل يوم عيد الصوم وفي ذلك إنصاف لنا جميعا وتحقيق لطموحاتنا ,ولأجل توحيد صفنا الوطني والقومي.

دمتم لمزيد من الإنتصارت ولتحريرالشارع الكوردستاني وتاريخه من التخلف ورواسب الماضي وظلمه,ولمزيد من التقدم والتسامح والإزدهارفي كوردستاننا الحبيب وان نعمل جميعا يدا بيد لنجعل كل شيئ في خدمة البناء الصالح لكوردستاننا .


 

شيخ زيدو الباعدري جمعية الصداقة الكوردية - الألمانية --بوتروب -المانيا

فرماز غريبو جمعية كانيا سبي الثقافية والإجتماعية -المانيا

24-12-2009م المانيا

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة