اعتبار اعياد الايزيدية عطلة رسمية لهم في اقليم كوردستان ضمان لحقوق الايزديين

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

PNA - دهوك - خضر دوملي : اعتبرت شخصيات ايزيدية ورسمية القرار الذي اعلنته حكومة اقليم كوردستان باعتبار الاعياد الايزيدية عطلة رسمية لهم والعمل بجعل عيد رأس السنة عطلة في عموم الاقليم مبادرة كبيرة وتأكيد على ضمانة حقوق الاقليات الدينية في الاقليم.

وقال جميل حيدر وزير الزراعة في حكومة الاقليم ان " اعتبار الاعياد الايزيدية عطلة رسمية هي مبادرة تستحق التقدير ودليل على ضمانة  حقوق الاقليات".
واضاف جميل " موافقة مجلس وزارء الاقليم على اعتبار الاعياد الاربعة للايزيدية عطلة رسمية لهم والعمل بالتنسيق مع المجلس الروحاني الايزيدي لجعل احدى تلك الاعياد عطلة في عموم الاقليم هي نتاج الاهتمام بالايزيدية وترسيخ تحقيق حقوق جميع مكونات اقليم كوردستان".
القرار الذي اعلنه اليوم المتحدث باسم حكومة الاقليم، اوضح خيري بوزاني مدير عام شؤون الايزيدية في وزارة الاوقاف باقليم كوردستان "المبادرة هذه جاءت بعد رفع المديرية طلب عبر  الوزارة مقدم من المجلس الروحاني  لاعتبار هذه الاعياد عطلة رسمية للايزيدية والموافقة  رسميا عليها هو دليل اهتمام حكومة الاقليم بالايزيدية".
واضاف بوزاني " المبادرة هذه تاريخية وهي دليل وجود التسامح في الاقليم واهتمام الحكومة بترسيخه".
بوزاني اشار الى  ان " هناك مبادرات اخرى كثيرة على الطريق بما يساهم في ضمانة وتثبيت حقوق الايزيدية وجميع المكونات في اقليم كوردستان".
وتابع بوزاني " العمل على جعل عيد راس السنة عطلة رسمية في عموم الاقليم  لايزال قيد البحث والدراسة وسيتحقق ذلك بعد المشاورة مع المجلس الروحاني".
واوضح  " بهذا القرار سيكون اعياد اربعينية الصيف الذي يصادف الثاني من شهر اب من كل عام وعيد ( جما ) الذي يصادف للفترة من 6 – 12 تشرين اول خمسة ايام منها وعيد الصوم يومي الخميس والجمعة وعيد رأس السنة  الذي يصادف يوم الاربعاء الاول من شهر نيسان حسب التقويم الشرقي عطلة رسمية للايزيدية في اقليم كوردستان".
واشار بوزاني "ما تحقق هو تطبيق للجزئيات التي جاءت في دستور العراق الفدرالي وكذلك مشروع دستور اقليم كوردستان ، ولذلك فانه مبادرة مهمة ان نرى ما جاء في الدستور يطبق على الواقع بالتدريج".
ويوجد في اقليم كوردستان مديرية عامة تهتم بشؤون الايزيدية تابعة لوزارة الاوقاف وتعمل الان على فتح فروع لها في عدد من المناطق الايزيدية وفي محافظة دهوك .
القرار هذا الذي يعد الاول من نوعه يصدر بشكل رسمي في اقليم كوردستان والعراق قال كريم سليمان المتحدث باسم المجلس الروحاني الايزيدي الاعلى "في الوقت الذي نثمن  مبادرة حكومة الاقليم  باسم المجلس الروحاني وهيئته الاستشارية فانه دليل حرص حكومة الاقليم على ترسيخ وضمانة حقوق الايزيدية".
وبين كريم ان "القرار دليل اكيد على حرص حكومة الاقليم في ان تثبت حقوق الايزيدية وهذا ما يشجع على تحقيق مباردات اخرى للايزيدية ايضا".
القرار هذا الذي يعد الاول يصدر بشكل رسمي قال د . عدنان زيان فرحان المختص في شؤون الايزيدية بجامعة دهوك انه "سيساهم  في تقليل هاجس اهمال الايزيدية في الاقليم ويؤدي الى مزيد من الثقة من خلال ترسيخ تطبيق حقوق الاقليات الدينية فيه".
واضاف زيان "القرار مسألة طبيعية ودلالة على المساواة بين مكونات اقليم كوردستان ،خاصة ان الايزيدية يمتلكون مكانة كبيرة في التاريخ الكوردي".
مواطن ايزيدي اشار الى القرار بالقول " فرصة لكي يعرفنا الجميع ويتأكدوا من ضمانة حكومة الاقليم لحقوقنا".
واضاف عيد شمو 45 سنة "اتصور انه فرصة لكي يشعر الايزيدية بوجودهم وهي تأكيد على ان هناك اهتمام بهم بالشكل الرسمي حتى يصل هذا الاهتمام والقبول الى مستوى القاعدة الجماهيرية او الشعبية".
الباحث والتدريسي في جامعة دهوك ماجد حسن وهو ايزيدي اشار "يعد القرار الذي اصدر في زمن عبد الكريم قاسم باعتبار اعياد الايزيدية عطلة رسمية لهم او مبادرة  رسمية بهذا الخصوص في العراق ، ألا ان الموضوع لم يبقى هكذا بعد عام 1963 ".
واضاف ماجد "هذا القرار اذا ما اخذ باعتبار عيد رأس السنة عطلة في عموم الاقليم مستقبلا فانه اقرار رسمي بالتعددية الدينية في الاقليم لجميع مكوناته وضمانة حقوقهم".
وتابع حسن ان "يجب ان تكون هكذا خطوات حتى يشعر الجميع بالمساواة والاستقرار وفق القانون ".
ويعد الايزيدية ثالث اديان العراق بعد الاسلام والمسيحية ثم هناك الصابئة والبهائية ويبلغ تعداد الايزيدية بحسب احصاءات خاصة بهم  اكثر من نصف مليون نسمة ، يتمركزون في محافظتي نينوى في اقضية سنجار وشيخان وتلكيف وناحية بعشيقة وفي دهوك في قضائي سميل وزاخو ومركز المدينة وناحية باعدرى.

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة