بتلات الورد (44) ... مراد سلیمان علو

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

1ـ أرسل لي مشكورا وبتوقيعه ممهورا الأديب النشط حسن سليفاني إصداره الجديد " قصائد تعشق الشمس " وهي قصائد مترجمة إلى اللغة العربية بلغة شعرية محببة تفوق فيها الأستاذ السليفاني على نفسه وأكد من جديد إن من يشغل منصبا إداريا لا يمنعه منصبه من أن يستمر في الأبداع .
نعم ، إن ترجمة شعر لمختلف الإتجاهات والمدارس والعمر والجنس لأربعة وثلاتين شاعر في ديوان يتألف من ثلاثمائة وستة وثلاثون صفحة لهو إبداع .
من بين كل تلك القصائد الجميلة أخترت قصيدة رائعة للأستاذ والشاعر الكبير عبد الرحمن مزوري بعنوان  (الكركي) وهو يهديها إلى شهيد كوردستان البطل محمود ئيزيدي . تقول القصيدة :
أخواتي ..
اليوم أنهارنا متجمدة . لا تتحرك
رعاتنا وحلاباتنا ..
مرة أخرى
ودّعوا ملابس الفرح
محرومين من البسمات
الحمامات قلوبهن
مليئة بالآلام والآهات ..
مبتورات الضفائر
حتى صخور وشجيرات قريتنا
في حلبة الرقص
ارتدت السواد
ـ حدث
ـ كركي آخر
هوى من سربنا الغالي المقدس .
نجم آخر أحترق وأنطفأ ..
لن يضيء بعد الآن
النبع الرائع تحت الشجرة
إنك لن تموت
أيها الكركي
فأنت أعظم من أسطورة الموت
وقامتك أعلى من جبل " كريداغ "
وإنك في قلب كل شاعر ومغن ..
بقريتنا
بوطننا
تحلق عاليا
تحلق عاليا  .
 
 
2ـ استسمحت كبّة من الفريز الماء بأن ترتاح ليلتها بقربه فهاج الماء وماج وقال لم يسبق لي أن أستضفت أحدا فهدوئي ووقاري يحتّمان علي أن أكون وحيدا وعادة أذهب أنا إلى الآخرين وليس لهم أن يأتوا إلي كما فعلت ، فقالت له كبّة الفريز أطمئن . سأنام كالطفل وغدا صباحا وحتى قبل أن تستيقظ سأذهب إلى حال سبيلي فوافق الماء على مضض ، وعند الصباح رأى الماء بأنها لا تزال باقية بقربه فسألته لماذا لم تذهب إلى حال سبيلك فردّت عليه بقلّة إهتمام إنظر إلى أين قد وصلت جذوري في الليلة الماضية ثم أسألني الرحيل ، فندم الماء على إستضافتها وعرف بأن كبة الفريز قائمة ماقام هو .
 
3ـ الطعام جزء من التدريب فقط عند الذين لايحتاجونه  كوجبتين ضروريتين كمصارعي السومو مثلا .
 
4ـ ومن يدري ..
ربمّا أدخّرت لي الليالي  ..
بعضا من أيامها البيض ..
وشيئا شبيها بالسعادة ..
أعمّر بها مكتبتي من جديد ..
ليجول فيها الدفء والضوء ..
وأقرأ ثانية بسلام .
 
5ـ  لا شيء ينظف زجاج النافذة مثل جريدة مليئة بالكذب !.
 
6ـ قالت منتحرة من (شنكال) قبل أن تصبّ على نفسها الكاز : ماذا أطلب أكثر من هذا ؟ فأنا أملك الآن موتا مجانيا !.
 
7ـ عادة ننصح الصغار باللعب ، ونقول لهم : إلعبوا . وإن تعبتم إلعبوا لعبة أخرى في استراحتكم . نفس المبدأ ولكن ككبار ينطبق على أيزيديوا المهجر ؛ فينبغي عليهم أن يفعلوا ماعليهم أن يفعلوه ... !.
 
8ـ عرض مؤخرا في قناة NHK World  الياباني نوع حديث من (اللابتوبات) الغير قابلة للكسر عندما تسقط من يدك أو من المنضدة على الأرض وهي ضد الماء كذلك فإن حدث حريق في المكان وفتحت صنابير الماء المعلّقة في السقف أوتوماتيكيا لهذا الغرض لن يدخلها أو يؤثر فيها ذلك الماء الساقط بقوة وغزارة وطالما هذا النوع الجديد من (اللابتوب) ضد الماء فهو بالتأكيد ضد الغبار والعواصف الرملية وبالتالي فهي صالحة لبيئة مثل بيئة (سيباى) !.
 
9ـ ما نفعله عادة وما نقدمه من عواطف مختلفة للآخرين هو حبّنا الذي نظهره !.
 
10ـ الأفكار الجديدة وإن كانت صغيرة هي نبض الحقيقة ، وهي التي تبقيها حيّة مثلها مثل العلائق ، والكائنات الدقيقة التي تبقي ماء المحيط الشاسع يتحرك ، ويتجدد ولا يكون راكدا ، وآسنا !. 
 
11ـ قبل أيام تسنى لي قراءة مقالة للأعلامي حسو هورمي عن المقابر الجماعية  وأستوقفني تضحية آل كنجي وعدد أفراد عائلتهم المؤنفلة في عام 1988 من قبل النظام الدكتاتوري المجرم .
 ـ عائلة حسين حجي كنجي :
وهم كل من :
 
ـ غزالي علــــــي قوّال والدة حسين كنجي كانت مريضة وعاجزة عن الحركة ـ قرية بحزاني ـ ناحية بعشيقة  ـ محافظة نينوى  1917  .
ـ  بكية حجــــي كنجــي- ربة بيت ـ  1943.
ـ غالية حجي اليــــــاس- زوجة حسين كنجي ـ ربة بيت ـ  1950.
ـ  مناضل حسين كنجي ـ طالب  1973 .
ـ بسيم حســــين كنجي ـ طالب ـ  1975.
ـ  لينا حســــين كنجــــي ـ طالبة ـ  1977.
ـ  عاصف حسين كنجي ـ طالب ـ 1978.
ـ جمعة حسين كنجـــي- طفل ـ  1987.
ـ عاصفة حسين كنجي - ولدت في المعتقل-   1988 .
 
  ـ عائلة جمعة حجي كنجي :
وهم كل من :
 
ـ ونســـة بشار رشو- أرملة ومريضة ـ قرية بحزاني ـ  ناحية بعشيقة ـ  محافظة نينوى   1937.
ـ خيري جمعة كنجي- خريج معهد ـ 1967.
ـ شامــل جمعة كنجي- معوق ومريض-   1968.
ـ أميل جمعة كنجي- خريج اعدادية   1969.
 
12ـ اللغة العربية هي لغة الضاد ولكن لايوجد شاعر يبتدأ أسمه بهذا الحرف .. على الأقل ليس في الموسوعة العالمية للشعر .
 
13ـ إني أعزّي نفسي قبل أن أقدم عزاءي للأستاذ على سيدو بوفاة الوالدة الحنونة !.
 
 
14ـ أغاني الغرام لأمير الكلام (12) :
 
" نظر "
أعذروني على بكائي ..
فأنا لا أرى بدون عينيها .
***
" عسل وقمر "
إني أنا عاشق عينيك العسليتين أتناول كسرة قمر في لياليّ الهانئة داخل كهف الحبّ المضيء .
***
" ألوان "
حين أكتب .. ألوّن الغيوم ..
وما أن تمطر بالألوان ..
أغتّر لقول حبيبتي :
حبيبي هو من يلوّن لي المطر .
***
"علاج "
 في عيد الندم ..
تذبح نجمة ..
وتسكب دمعة .
لزوال الألم .
***
 
" غيرة "
 
 لا تتوسدي قصائدي فإني أغار منها كثيرا !.
 
***
 
" رقة "
 
أنت رقيقة كزهرة ..
 
صلدة كصخرة  ،
 
أنت وسادة من طين .
 
***
 
" نبض "
لا يقوى قلبي على فراقك ، فالفراق يؤخر نبضه ويسرق سحره ويقف عاجزا أمام آلام الحبّ.
***
" نشر الحبّ "
أحمل شقائق النعمان وبتلات الورد
وأقف تحت منارة سنجار الصفراء
لأنشر الحبّ كل يوم .
***
" القصيدة "
القصيدة ..
تزيد الحمّى في قلبي الآفل ..
وتحرق روحي الوحيدة .
***
" لهاث "
من خلال لهاث آب
وسكون القرية
تتفجر رغبتي في لقائك .
***
" عناق "
عانقيني كالريح ..
                                     قبّليني كالمطر ..
فالحلم الجريح ..
                                        غيمة من عطر ..
***
" إيمان "
يدعو القرّاص الجنيّات الهاربات للإحتماء بأشواكه .
 
 
*************************
هامش :
بلغ عدد الأغاني أثنا عشرة أغنية وهو العدد الذي أريد التوقف عنده لأبدأ بنشر نوع آخر من النصوص .
 
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نسخة نصية كاملة